منتدى الفكر الثقافى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ***** كلام من القلب****تأملات شاردة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wisefighter
Admin


عدد المساهمات : 348
نقاط : 1053
تاريخ التسجيل : 07/08/2009
العمر : 40
الموقع : http://serious.hooxs.com

مُساهمةموضوع: ***** كلام من القلب****تأملات شاردة   الأحد 13 سبتمبر 2009, 10:33 am

الكثير من الكلمات لا تعني شيئاً. ألاحظ ثرثرة البشر لملء فراغ الفضاء المحيط ، أو فراغ الذات. كلمات هي فزع من المعنى الحقيقي لها وكلمات لإثبات وجود وكلمات كقرعآنية المطبخ ... ضجيج إحتكاك.

- يبحث الناس عن الصداقة والألفة ، ثم يتصورون أنها مكان لإفراغ معدتهم من السموم التي هضموها طوال العمر.

- الشارع مقياس أخلاقي لما قد وصل إليه الناس من تصور تطبيقي عن ذواتهم ومعنى تجاورهم ومفهومهم للحرية والجمال .. أو القبح.

- الطفل ... مثل الحبيب تماماً متى ما أفرطت في تدليله تحول إلى وحش كاسر.

- جمال الوجه ليس بكل ذلك الشد ، والكريمات ، والبوتكس ، وكل ذلك الكوم من المكياج والألوان. جمال الوجه هو إنعكاس كامل لما قد صنعته أنت في هذه الحياة.

- لا معنى للشعر ، ولا كونك شاعر عبر المطبوعات والمنشورات والمنابر ، فقط. الشاعر .. شاعر من أخمص قدميه حتى ناصية رأسه. لا تأخذه نرجسيته إلى أناه المتوهمة، ولا يبذل نفسه لإنتهازية اللحظة ، ولا يعلن عن نفسه عبر أبواق وتجمعات تمجد إسمه.

- أصدقائي الموتى ... لا زالوا يتواصلون معي ، وما زلت أذكرهم وأدعو لراحة أرواحهم في كل صباح.

- التشنج ، والفضول ، والتعليقات البذيئة سمة مشتركة بين شوارع الكثير من المدن العربية ، اليوم.

- المرأة تحتاج إلى الكثير من الغوص في ذاتها ، والتأمل لتدرك أنها ليست مجرد جسد محرم ، ووجه منقب ، وعقل ناقص. ولتدرك أنها أكثر من زوجة وأهم من أم وليست مجرد بنت تحمل إسم عائلة أو قبيلة. إنها كيان كامل وجد في هذا الكون ليجد نفسه لا ليعثر عليه آخرون.

- مجالسة الطبيعة تعيد الإنسان إلى أصله وتساعده على إكتشاف المسخ الذي أصبحه.

- معظم التجمعات العربية الثقافية والأدبية منها بالتحديد صارت موبوءة ، ومريضة. وأهم سمات أمراضها العديدة : الشللية ، تدني الخطاب ، مشروع الدعاية والإعلام ، تقزم المعرفة ، فقدان الحصانة ، رخص التسعيرة ، والإكتفاء من الذهاب بالإياب. وهناك ، أيضاً ، تضخم الذات ، اللعاب الذي يسيل تجاه الجوائز والتكريمات والمنح المالية ، تشوه الصلة بين النساء والرجال ، ثم ذلك الإستهبال البين في صنع صورة إعلامية عبر تجمعات الإنترنت حيث لا أعرف الفرق بالتحديد بين شاعرة وإمرأة طروب تسوق المعجبين بها بحبال من تفاهة الخطاب المتبادل ، أو شاعر حين يقدح يتحول إلى كلب أجرب يحاول الإنقضاض على أطفال القرية.

وفي معظم هذه التجمعات يكون الكأس ، والمزاج ، سيد الموقف في تحديد من ينتمي لمن.

- نجحنا في أن نحول شهر العبادة – رمضان – إلى طقس تقليدي آخر مثل بقية أركان العبادة. فرمضان شهر للنوم والبلادة ثم التفكير في مشهيات الطعام والإلتهام ، ثم التحجر أمام شاشات التليفزيون لمشاهدة ما يضيف إلى تنمية الغباء والشراهة ثم الإنطلاق إلى خيام الطبل والزمر والمزيد من الطعام. ثم النوم من جديد. ولا أنسى حوادث الطرق وشتائم الصائمين لبعضهم البعض عند أقل إنزعاج ممكن. وأتساءل عن ماذا يصوم هؤلاء القوم ، إذن ؟!

- كلما إزدادت معرفتي بالدنيا زاد إحترامي للتوحيدي والمعري.

- الطرب اليوم والأغاني تذكرني بلعبة نط الحبل في الطفولة وبعض الإيقاعات يتماهى تماماً مع نهيق الحمار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://serious.hooxs.com
 
***** كلام من القلب****تأملات شاردة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفكر الثقافى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: الركن الثقافى وبستان المعرفة والمعلومات :: الصالون الادبى :: الركن الفكرى :: من المكتبة العربية :: دائرة الحوار والمناقشة الجادة :: نافذة على العالم :: كلام من القلب-
انتقل الى: