منتدى الفكر الثقافى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كلام من القلب الحلقة3 كلام فى الحب *الحب فى بيوتنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wisefighter
Admin


عدد المساهمات : 348
نقاط : 1053
تاريخ التسجيل : 07/08/2009
العمر : 40
الموقع : http://serious.hooxs.com

مُساهمةموضوع: كلام من القلب الحلقة3 كلام فى الحب *الحب فى بيوتنا   السبت 09 يناير 2010, 8:11 am

الحب مثل الكائن الحي يحتاج من يتعهده بالرعاية والإرواء ..يظل متألقاً نضرا طالما يجد من يحرص على بقائه، وإلا سيضعف ويخفت ويذبل ثم ..يموت. الحياة الزوجية شأنها شأن أي علاقة أخرى، تتعرض إلى فترات فتور وبرود، وإذا لم يحاول كل طرف إسعاف هذه العلاقة وإنعاش الحب، فإن القلوب ستبتعد عن بعضها، وستتوالد المشاكل، وتتراكم، وستصاب الحياة بأمراض، وإذا لم يفيق الزوجان لهذا الخطر، تتحول إلي أمراض مزمنة يصعب بل يستحيل علاجها ..
أخي الزوج.. تحتاج منك زوجتك إلى لمسات حانية، وكلمات عذبة رقيقة تلامس مشاعرها المرهفة وطبيعتها الأنثوية، تحتاج أن تشعر أنها تشكل قيمة عاطفية في حياتك، وأنها تحتل مكانة في قلبك وأحاسيسك. فمن الضروري أن تعبر لها دائماً عن حبك، فزوجتك يسعدها سماع الكلمة الحلوة التي تهز كيا


تصرفاتك التي تعبر لها عن حبك غير كافية !هي تريد منك كلمات الحب، فهي تمس شغاف قلبها وتخلق جواً عطراً يحقق لها حياة سعيدة وهانئة.
أخي الزوج المسلم.. هل تعلم أن الإسلام ينشر ثقافة الحب داخل الأسر المسلمة، بل هو يقنن ويهذب هذا الشعور الوليد إذا نما بين اثنين، حيث قال الرسول صلي الله عليه وسلم :"لم نر للمتحابين مثل الزواج"، فهو – أي الإسلام – يضعه في إطاره الصحيح محاطا بكل احترام وقدسية بعيدا عن عبث العابثين، وطيش الطائشين. فلماذا يا أخي المسلم لا تروي زهرة الحب العطشى وتصارح زوجتك بمشاعرك وأحاسيسك؟
هل تعلم أن حبيبك وقدوتك سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم، وهو أشد الناس حياءً، كان يعلن عن اسم محبوبته علي الملأ، ويقول بملء فيه.. إنها عائشة!! عندما سأله عمر بن العاص رضي الله عنه: من أحب الناس إليك ؟ نعم هذه مشاعر مشرقة. .لا يجب كتمانها.. فكيف تظن أنّ الإفصاح عن حبك لزوجتك ضعف؟
وأنّ كتم هذه المشاعر النبيلة من الكبرياء والكرامة؟
وأنّ البوح بالعواطف الرقراقة الصافية انهزامية؟
أخي الزوج – يا من جعلت الرسول العظيم قدوتك وأسوتك- إن إعلان حبك لزوجتك هو تعبد لله تعالي، فرسول الإسلام ينشر الحب بين المسلمين، ونشر ثقافة الإفصاح عن الحب، فحينما أخبره أحد صحابته أنه يحب فلاناً، فسأله : أأخبرته؟ قال: لا، قال: إذاً فأخبره.. وهذا الإفصاح أولي بين الزوج وزوجته.
تأمل حبيبك وقدوتك وهو يقرأ القرآن في حجر عائشة، ويلعق أصابعها بعد الأكل، ويغتسلان سوياً في إناء واحد، ويتسابقان خلف القافلة حيث لا يراهما أحد ..ويدللها ويناديها: يا عائش..


كيف نصف هذه اللحظات ؟؟

إنها رومانسية فائقة، لحظات من الحب النادر،لم تمنعه أعباء الدعوة، ولا تبعات الجهاد، ولا مكر الأعداء، ولا الوقوف الدائم بين يدي الله من أن يكون عاطفياً، يتفنن صلي الله عليه وسلم في إظهار مشاعره في كل لفتة وفي كل همسة.

***وعلى الزوج الا ينظر الى زوجتة ان لها حقوق وعليها واجبات فقط ولكن علية ان يكون بينة وبينها حب وتفانى فى المحبةوالرقة في المعاملة، بحيث لا يستغني كل واحد منهما عن الآخر، فيكون كل طرف هو مركز اهتمامه وصندوق أسراره، يعتمد عليه في المهمات الصعبة، فإن سقط رفعه، وإن مرض وقف على رأسه، وإن احتاج أعطاه، وإن طلب لباه، هذا هو الحب ..الحب الذي تستقيم به الفطرة ويحقق التكاثر والتزاوج وقضاء الوطر والتلاطف بين عشيرين يُفترض أن علاقتهما باقية حتى الممات بمنتهى الانسجام والتفاهم والود، يؤديان رسالة عظيمة تبدأ ببذرة سرعان ما تكون نواة لمجتمع إسلامي قوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://serious.hooxs.com
 
كلام من القلب الحلقة3 كلام فى الحب *الحب فى بيوتنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفكر الثقافى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: الركن الثقافى وبستان المعرفة والمعلومات :: الصالون الادبى :: الركن الفكرى :: من المكتبة العربية :: دائرة الحوار والمناقشة الجادة :: نافذة على العالم :: كلام من القلب-
انتقل الى: